علم الانسان مالم يعلم

اهلا وسهلا بكم في المنتدى العلمي للكلية التقنيةالادارية - البصرة
تدعو الكلية التقنية الادارية بالبصرة طلبة الاعدادية بفرعيها العلمي والادبي الى زيارة موقع الكلية الكائن في طريق الزبير المعهد التقني في البصرة للاطلاع على طبيعة دراسة الكلية والهدف منها مع التقدير
الاخلاق في المحاسبة
المحاسبة الابداعية
مكونات بناء المحاسبة
مفهوم الضريبة
الإفصاح وأَثره في المعلومات المحاسبية
الاقتصاد الخفي
مفاهيم الإبداع

    صياغـة ثقـافـة الضـريبـة

    شاطر
    avatar
    Dr.Botto

    عدد المساهمات : 38
    تاريخ التسجيل : 23/04/2009

    صياغـة ثقـافـة الضـريبـة

    مُساهمة  Dr.Botto في الإثنين سبتمبر 20, 2010 9:27 am


    يصف (Nerre , 2004: 4) ثقافة الضريبة في بلد معين”هي مجموع كل المؤسسات الرسمية وغير الرسمية المناسبة المرتبطة مع النظام الضريبي الوطني وتنفيذه العملي الذي يرتبط تاريخيا مع ثقافة البلد، ويحدث هذا الترابط والتكامل بسبب التفاعل المستمر لهذه العوامل”. وبالنتيجة فإن ثقافة الضريبة تتضمن أكثر من”ثقافة فرض الضريبة وثقافة دفع الضريبة”ويقدم الشكل ( 8 ) الوارد لاحقاً صورة شاملة ومبسطة يوضح ارتباط العوامل في الثقافة الوطنية مع فروعها الثقافة الضريبية:





























    إن المعايير الثقافية والمؤسسات المطورة تاريخيا تحددان معاً قواعد أو قانون الضريبة Tax Code ويضع الأخير البيئة والقيود أي قواعد لعبة الضريبة ويشمل اللاعبين (دافعي الضريبة،السياسيين،موظفي الضريبة،خبراء”مستشاري”الضريبة، والأكاديميين). وتشير الأسهم في الشكل إلى التفاعل بين المجموعات المختلفة بين اللاعبين، وكذلك مع أعضاء المجموعة الواحدة (أي التقاء الأكاديميين في المؤثرات الأكاديمية). وبواسطة هذا التفاعل المستمر تتطور الروابط والاتكالات الاجتماعية وتنمو بمرور الزمن.
    ويضيف (Nerre) بأن هناك الكثير من العوامل التي ستدخل في النموذج البسيط الوارد آنفا، ولذلك سوف نتفحص التفسير المصغر لثقافة الضريبة أي النموذج المبسط لثقافة الضريبة وهو يتألف من ثلاثة عوامل: الحكومة، الإدارة الضريبية، ودافعي الضرائب. ومن الواضح أنه يمكن تقسيم عملية ثقافة الضريبة إلى إجراءات فرعية عديدة. أولاً هناك الحكومة التي تحدد قواعد اللعبة التي يلعبها دافعو الضريبة والإدارة الضريبة. ثانياً يوجد هناك دافعو الضرائب الذين يتفاعلون مع موظفي الضرائب، وكذلك يتفاعل دافعو الضرائب بعضهم مع بعض، وأخيراً فإن دافعي الضرائب هم المصوتون (المنتخبون)، وبهذا فإنهم يمتلكون إمكانية تحديد (ولو جزئياً) القواعد المستقبلية للعبة الضريبة. والشكل ( 9 ) يقدم نموذج توضيحي لثقافة الضريبة.
















    إن المجموعة الأولى من النموذج المتمثلة بالحكومة مقابل الإدارة الضريبية تتعامل مع السؤال: إلى أي درجة تستطيع الحكومة السيطرة أو بناء البواعث الصحيحة المناسبة للإدارة الضريبية لإنجاز مهماتها كما يهدف إليها القانون ؟ أما المجموعة الثانية من النموذج المتمثلة بدافعي الضريبة مقابل الإدارة الضريبية تتعامل مع السؤال: مدى إمكانية دافعي الضرائب بالإذعان الضريبي أو التخلص من العبء الضريبي ؟
    4-3: الإذعان (الالتزام) الضريبي:
    يقال إن التهرب الضريبي يحدث عندما يتعمد الأفراد عدم الإذعان أو عدم إطاعة التزاماتهم الضريبية. وبالنتيجة تحدث خسارة في الإيراد الضريبي الذي يسبب خسارة كبيرة للقطاع العام ويهدد قدرته على تمويل نفقاته الرئيسة. وعلى الرغم من إن الإذعان للضريبة هو من المسائل المهمة التي تثير قلق واهتمام كل الحكومات، ويمكن تعقب التحقيق التحليلي للتهرب من الضريبة إلى وقت بـدأ العمل بالضريبة،إلا أن أحد الرواد الأوائل وهو (Cesare Beccoria , 1964) أشار إلى إن المشكلة انفصلت منذُ عهد بعيد عن الهيكل الاقتصادي الرئيس وتركت الاهتمامات وعناية السلطات والقوانين (Franzoni , 1999: 52) .


    4-3-1: عوامـل / محددات الإذعان الضـريبي:
    تمثل العوامل الآتية محددات رئيسة للإذعان الضريبي (Franzoni , 1999: 60) 1- إدراك احتمالية الاكتشاف.
    2- قسوة العقوبات.
    3- المعتقدات الأخلاقية للمكلفين المتعلقة بالإذعان الضريبي.
    4- الخبرة بالتعامل مع المكلفين غير الملتزمين بالإذعان الضريبي من قبل إدارة الضريبة.
    5- المميزات الديمغرافية للمكلفين كالعمر والجنس ….
    من المفروض أن الإذعان للضريبة يعني:
    1- إبلاغ صحيح عن أساسيات الضريبة من قبل المكلف.
    2- الحساب الصحيح للمطلوبات أو التزامات المكلف.
    3- ملء وتقديم الإقرار الضريبي في الموعد المحدد.
    4- دفع مبلغ الضريبة المستحق بالموعد المحدد.
    ويقول (Franzoni , 1999: 55) يتركز الجزء الأعظم من التهرب في النقطة الأولى. والبعض الآخر لا يقومون بالإبلاغ عن التزاماتهم أبداً أو جزء منها. ويضيف في دراسة وضعها (Allingham & Sandmo , 1991) نموذجاً مفيداً لقرار عدم الإذعان والتهرب الضريبي إذ ينظر إليها كمشكلة إذ يجب على دافع الضريبة أن يقرر أي جزء من دخله (y) يستثمره في النشاط الخطر الذي يدعى ب”التهرب الضريبي”وإذا كان دافع الضريبة لا يريد أن يخاطر، فسوف يبلغ عن دخله كاملاً، وإذا كان يريد المخاطرة فسوف يبلغ عن جزء فقط من دخله وسيخاطر باكتشافه وتحمله عقوبة الغرامة. وبهذا فإن المشكلة تتركز باختيار الإقرار الضريبي”المثالي”، إذ يخضع الدخل المبلغ للضريبة بمعدل ثابت (t) ويفرض على التهرب غرامة بمعدل (f) تتناسب مع الضريبة المتهرب منها. وتكون احتمالية اكتشاف مستوى الدخل الحقيقي عبر عملية التدقيق ثابتة ويشار إليها بـ (a). ويقرر دافع الضريبة المقدار الذي سوف يخفيه لكي يزيد إنتفاعه المتوقع من صافي الدخل. وإذا كان (yNA) تمثل صافي الدخل عندما لا يدقق المتهرب (الدخل الإجمالي ناقص الضرائب على الدخل المُبلغ) و (yA) تمثل صافي الدخل عندما يتم تدقيق المتهرب (الدخل الإجمالي ناقص الضرائب على الدخل الحقيقي ناقص الغرامة) والآتي صيغة النموذج لبيان إنتفاع دافع الضريبة المتوقع
    EU(e) = (1 –a) u (yNA) + au(yA) = (1-a) u [y – t(y – e)] + au (y-ty-fte)
    إذ تشير(e) إلى مقدار الدخل المخفي. وينتج من هذا النموذج بعض النتائج المهمة من وجهة نظر علم الإحصاء. وعلى أساس الافتراض المبسط بأن دافع الضريبة يكون كاره للمخاطرة، فإنه سيكون من الواضح بأن مقدار الضريبة المتهرب منها (te*) يختلف عكسياً مع معدل التدقيق (a) ومعدل الغرامة (f) بينما يعتمد بصورة سلبية على معدل الضريبة (t) وبصورة إيجابية على الدخل (y) إذا أظهرت وظيفة فائدة دافع الضريبة”انخفاض كره ضريبة مطلق".وكذلك فإن تناسب الضريبة المتهرب منها (te* / y) تزداد مع الدخل إذا أظهرت وظيفة دافع الضريبة”انخفاض لكره الضريبة المطلق”ومن بين هذه النتائج فإن أقلها وضوحاً هي العلاقة المعكوسة بين مقدار (المبلغ) الانتهاك ومعدل الضريبة. وهذا ينبع من الحقيقة التي تشير إلى إن الربح المباشر من التهرب (الضرائب الموفرة) والغرامة المتوقعة تعتمد تناسبياً على (t) ولهذا السبب فإن الزيادة في معدل الضريبة لا يحث على”استبدال”الموجودات المحفوفة بالمخاطر بتلك الأمينة ولكن لا يعمل إلا ُمن خلال التخفيض في دخل التخلص وحالما يتم حساب المقدار المثالي للإبلاغ المقلل(e*) فسوف يستطيع المكلف وبسهولة اشتقاق”ريع التهرب”الذي يعرف على أنه الفائدة النقدية الناشئة والمتراكمة للمتهرب، وبدقة أكثر هو مقدار الدخل الذي سيرغب في دفعه للانتقال من النظام الفعلي للإجبار الكامل إلى النظام الحقيقي غير الكامل.
    Evasion rent = [ 1-a (1+f) ] te* – RP (e*). (ريع التهرب)
    إذ RP(e*) تكون مكافأة المخاطرة مع حظ التدقيق، ولذلك فإن ريع التهرب يساوي صافي العائد على التهرب (أي الضرائب المتهرب منها ناقص العقوبات المتوقعة) ناقص الخسارة المنسوبة إلى الخطورة المرتبطة مع التدقيق العشوائي، (إذا كان دافعو الضرائب محبين للمخاطرة فإن مكافأة المخاطرة سوف تمثل”ربح”بصورة فعالة). إلا إن هناك عديداً من النقاط التي يجب أن تلاحظ وهي، أولاً: من أجل أن يكون ريع التهرب إيجابياً فيجب أن يكون العائد الصافي إيجابياً أي من أجل حدوث التهرب فمن الضروري أن يكون a (1+f) <1، بمعنى أن تكون الغرامة ومعدلات التدقيق منخفضة بدرجة كافية. ثانياً: عندما يكون العائد الصافي على التهرب إيجابياً فإن السبب الوحيد الذي يمنع دافعي الضرائب من التهرب من كل ضرائبهم هو الخوف من الشك أو عدم التأكد (أي خسارة مكافأة المخاطرة). وبالفعل إذا كان دافعو الضرائب كارهين للمخاطرة فإنهم سوف يبلغون عن دخلهم كاملاً حتى لو كان العائد الصافي على التهرب إيجابياً، (إذ يكون دافعو الضرائب مفرطي التشاؤم أو يتصرفون كما لو إنه من المؤكد سوف يتم تدقيقهم)، وأخيراً: فإن مكافأة المخاطرة ستنتج تفاضل (أو تباين) بين الريع لدافع الضريبة، وخسارة العائد الصافي للإدارة الضريبية. ولهذا السبب فإنه يوفر مقياس نقدي. فضلاً عن ذلك يؤيد الباحث الانتقادات الرئيسة لنموذج (Allingham & Sandra) من الاعتقاد بأن قرارات الإذعان تعتمد على آراء أخلاقية فضلاً عن معدل الغرامة أو العقوبة ومعدل أو مستوى التدقيق. أما (Potas , 1993: 7) عند حديثه عن تشجيع الإذعان الضريبي فيستنتج”إن ما شاهدناه في العهد الأخير كان عبارة عن زيادة التأكيد على قوى التدقيق، الإشراف، العقوبات، التشريع، ونظام ضريبة جديد، التي تعمل على تقليل فرص الخداع والإحتيال”.


    avatar
    راما

    عدد المساهمات : 26
    تاريخ التسجيل : 15/09/2010
    العمر : 27

    رد: صياغـة ثقـافـة الضـريبـة

    مُساهمة  راما في الأربعاء أكتوبر 06, 2010 3:16 pm

    شكراااااااااا عالموضوع
    تسلم ايدددددددددددددك

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 12:22 am